الرئيسية / أخبار السيارات / شركة صناعة السيارات الصينية جريت وول تريد شراء جيب

شركة صناعة السيارات الصينية جريت وول تريد شراء جيب

لرغبة شركات صناعة السيارات الصينية في إقتحام السوق الأمريكية، ومع تشجيع الحكومة الصينية  لشراء شركات صناعة سيارات أجنبية خلال العشر سنوات المقبلة، تحاول الشركات الصينية التواصل مع شركة فيات كرايسلر اوتوموبيلز FCA، بعد رفض جنرال موتورز وفولكس فاجن إمكانيات الإندماج أو البيع، فصعدت شركة صينية لم يتم الكشف عن إسمها إلى طاولة المفاوضات، وقدمت عرض لشراء شركة فيات كرايسلر اوتوموبيلز FCA. وعلى الرغم من رفض هذا العرض، لكن محاولات الشركة الصينية لا تزال قائمة. وفي الأيام السابقة؛ ظهرت أخبار أن شركة صناعة السيارات الصينية جريت وول مهتمة بالتوصل إلى إتفاق خاص لشراء العلامة التجارية الأمريكية جيب. الخبر الذي أدى إلى إنتعاش أسهم فيات-كرايسلر.

وقد صرحت وانج فنغينج رئيسة شركة جريت وول لموقع اوتوموتيف نيوز فى رسالة بالبريد الالكترونى منذ أيام قليلة؛ أن شركتها تتواصل مع شركة فيات كرايسلر اوتوموبيلز FCA لبدء عملية التفاوض. على الرغم من ذلك، نفت مجموعة فيات كرايسلر تلقيها أي عرض من شركة جريت وول، إلا أن مفوضات جريت وول ستبدأ قريباً وفقاُ لوانج فتغينج وبعض المسئولين في الشركة.

ومن شأن عرض شركة جريت وول، في حال الموافقه عليه، أن يفصل العلامة التجارية جيب عن باقي مجموعة فيات كرايسلر. وتعتبر مجموعة فيات كرايسلر حالياً سابع أكبر مجموعة لصناعة السيارات في العالم. وبالإضافة إلى جيب وفيات وكرايسلر، تضم المجموعة العلامات التجارية؛ أبارث وألفا روميو ودودج ولانشيا ومازيراتي ورام للشاحنات وSRT. وقد تم فصل فيراري عن المجموعة عام 2016. وليس من المستبعد أن تنظر شركة فيات كرايسلر اوتوموبيلز FCA في بيع جيب. حيث أن الرئيس التنفيذي للشركة سيرجيو مارشيون قد صرح بأنه سوف يتم النظر في العروض الخاصة بجيب ورام. وقالت الشركة أيضا أنها تعتزم طرح أسهم شركتي مازيراتي وألفا روميو للتداول في أسواق المال. وعلى الرغم من أن جيب قد تكون أكثر قيمه مالية بإنفصالها من مجموعة فيات كرايسلر اوتوموبيلز FCA، وفقاً لتصريحات آدم جوناس رئيس بحوث السيارات العالمية لمورجان ستانلي، إلا أن إنفصال جيب سوف يؤدي إلى تعقيد الأمور بالنسبة لأي مشتر محتمل لمجموعة فيات كرايسلر، حيث أن جيب تعتبر من عوامل الجذب الرئيسية لبيع الشركة ككل.

شركة جريت وول، والتي تحقق 14.7 مليار دولار فقط إيرادات سنوية، مقارنة مع 131 مليون دولار لمجموعة فيات كرايسلر، واثقه من قدرتها على جمع الأموال لشراء جيب. على الرغم من المزايدات التي ستحدث من الشركات الآخرى عند الموافقه على بيع جيب بشكل منفصل عن بقية العلامات التجارية. وقد أكد شو هوى المتحدث بإسم شركة جريت وول، بأن شركته تتبع جيب، وترى أنها مفتاح تحقيق هدفها المتمثل في أن تصبح “أكبر صانع سيارات دفع رباعي في العالم”. وشركة جريت وول لديها بالفعل مراكز للبحث والتطوير في ديترويت ولوس انجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية.وسواء إستحوذت شركة جريت وول على جيب أم لم تستحوذ عليها، فإنها تهدف إلى بيع سيارات الدفع الرباعي في الولايات المتحدة، لذلك تدرس الشركة الصينية بناء مصنع فى الولايات المتحدة، والذي سوف يساعدها أيضاً بشأن إعادة التفاوض مع ترامب على إتفاقية التجارة الحرة “نافتا”.

وتهتم جيب حالياً بتوسيع وجودها في السوق، وتعمل حالياً على سياراتها الجديدة، واجونير، وجراند واجونير، ليتم البدء في بيعهم عام 2019.