الرئيسية / أخبار السيارات / حقيقة قانون المرور الجديد

حقيقة قانون المرور الجديد

يتم بالفترة الحالية مناقشة قانون المرور الجديد بمجلس الشعب مع المجلس القومى للسلامة على الطرق وبمشاركة لجان من خبراء المرور وأساتذة الطرق والمرور. ويتوقع أن يتم إقرار القانون فى النصف الثانى من العام الحالى ليتم تطبيقه فوراً بعد ذلك.

ويهدف القانون الجديد إلى الحد من أعداد حوادث المرور والتى يُنتج عنها العديد من حالات الوفيات والإصابات “اقرأ هذه المقالة“, وذلك عن طريق إلزام المواطنين بقواعد وأداب المرور, ومنع تكرار المخالفات المرورية.

وتُشير المصادر أن قانون المرور الجديد سيكون قوياً ورادعاً؛ فسوف يلزم القانون دخول السائق مركز معتمد للتدريب على القيادة لمدة كافية نظرياً وعملياً قبل الحصول على رخصة القيادة. وسيتم فيه تشديد العقوبات على السرعة الزائدة.

وسيتم إلغاء عقوبة سحب الرخصة وإستبدالها بنظام خصم النقاط وإعادة تعلم قيادة السيارة؛ فسيتم إعطاء السائق عدد من النقاط كل سنة ترخيصية, ومع كل مخالفة مرورية يتم خصم مجموعة من هذه النقاط وفقاً لنوع المخالفة والتي سيتم تقسيمها إلى خمس أقسام تبدأ بالبسيطة وتنتهى بالجسيمة. وعند إنتهاء هذه النقاط تُصبح الرخصة غير سارية، ولإعادة سريانها يحصل قائد السيارة على دورة تدريبية بإحدى مراكز تعليم القيادة المعتمدة، ولو تكرر ذلك الأمر ثلاثة مرات يتم إلغاء الرخصة سنة كاملة.

وبالتعديلات الجديدة المقترحة لن يتم تجديد رخصة السيارة إلا بحضور صاحب السيارة أو بتوكيل خاص منه لمرة واحدة فقط. وسوف يتم إصدار رخصة قيادة جديدة لكبار السن والمرضى وذوى الإحتياجات الخاصة تُسمى الرخصة المشروطة؛ سوف تخضع للفحص الدوري, وسوف يُسمح لحاملها التجول داخل نطاق المحافظة فقط ويُمنع حاملها من السير فى الطرق السريعة.