الرئيسية / أحدث السيارات / تقرير عن مفاجأة تيسلا الجديدة رودستر.. الأسرع في العالم !

تقرير عن مفاجأة تيسلا الجديدة رودستر.. الأسرع في العالم !

 

فاجأ إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا الأمريكية الجميع؛ بالإعلان لأول مرة عن السيارة تيسلا رودستر الكهربائية الخارقة موديل 2020، وذلك في الحفل الخاص بالكشف عن شاحنة تيسلا الكهربائية يوم الخميس الماضي 16 نوفمبر 2017. تأتي رودستر وتُبهر العالم بأدائها الذي لم يسبق له مثيل، وبتسارعها المذهل الذي يجعلها أسرع سيارة تسارعاً يتم إنتاجها في العالم. ويُعتبر هذا الجيل الثاني من طراز رودستر، حيث أن الجيل الأول منها تم إنتاجه عام 2008 كأول سيارة يتم إنتاجها من شركة تيسلا، وحتى عام 2012. وتم بيع 2450 سيارة منها في 30 دولة حول العالم.

تأتي رودستر بثلاثة محركات كهربائية محرك أمامي ومحركين في الخلف، يقوموا معاً بتوليد عزم دوران يبلغ 10 آلاف نيوتن متر. وتعمل بنظام الدفع الرباعي للعجلات. وبتسارع من 0 إلى 96 كم/ساعة في 1.9 ثانية، ومن 0 إلى 160 كم/ساعة في 4.2 ثانية، وتقطع مسافة ربع ميل في 8.8 ثانية، وسرعتها القصوى تتعدى 400 كم/ساعة. وتعتمد رودستر على بطارية بقوة 200 كيلوواط/ساعة، تجعلها تتمكن من قطع مسافة حوالي 1000 كم بالشحنة الكهربائية الواحدة. وأعلن ماسك أن هذه المواصفات هي للسيارة رودستر القياسية وسوف تتطور هذه الأرقام أكثر من ذلك قريباً.

رودستر في فئة السيارات الكوبيه الرياضية من بابين، بتصميم مُستوحى من الجيل الأول للسيارة ومن سيارات تيسلا الأخرى. وتم تصميم السيارة بأبعاد تعزز الديناميكيات الهوائية، وكل الملاحظات الرياضية الصحيحة، من أجل تحقيق أداء وكفاءة عالية. وتم الحفاظ في تصميمها على سمات السيارات العائلية. تظهر الواجهة الأمامية بشكل أنيق؛ تأتي بغطاء محرك كبير، وإكصدام أمامي مزود بفتحة للتهوية في شكل شبه منحرف، ومصابيح أمامية من نوع LED رفيعة الحجم ومسحوبة إلى طرفي السيارة، وبتصميم منخفض للأسفل، وبنظرة تتسم بالعدوانية.

ومن الجانبين تظهر رودستر بشكل مميز. تأتي بفتحة للهواء صغيرة الحجم في كلا الجانبين، وبدون مرايات جانبية، وبإطارات رياضية كبيرة. ويظهر سقف السيارة منحني بشكل مميز، ويأتي من الزجاج القابل للإنزلاق لتجربة القيادة في الهواء الطلق.

وتظهر بمظهر خلفي دراماتيكي. المصابيح خلفية مندمجة في هيكل السيارة بشكل أنيق ورفيعة الحجم بشكل لا يصدق، فوقها جناح رفيع للمزيد من الديناميكية الهوائية، والإكصدام الخلفي كبير ومميز، مع عادم رياضي مناسب لسيارة سرعتها القصوى تتعدى 400 كم/ساعة.

وتظهر السيارة بتصميم داخلي جميل. وتأتي مزودة بشاشة مركزية مثل النموذج S، وعجلة قيادة متطورة، وشاشات صغيرة تعرض سرعة السيارة وبيانات الأداء، وتم تزويد السيارة بتقنيات الطيار الآلي. وعلى عكس الجيل السابق من رودستر، هذا النموذج الجديد من أربع مقاعد، وإن كانت المقاعد الخلفية صغيرة الحجم. وتأتي السيارة بمساحة تخزين واسعة.

وأعلن ماسك أنه سوف يقتصر إنتاج رودستر إلى ألف نسخة، وسوف تصل إلى العملاء عام 2020 بسعر 250 ألف دولار أمريكي. ويمكن حجزها بدفع مبلغ 50 ألف دولار.

ومع إعجاب الجميع برودستر، واجهت تيسلا بعض الإنتقادات على شكل عجلة قيادة السيارة، بسبب خطورتها في المنعطفات التي تزيد عن 90 درجة التي تنتشر في المدن، وبعض الإنتقادات الآخرى عن موعد تقديم الشركة لهذه السيارة ذات المواصفات العالية، في الوقت الذي لدى الشركة آلاف من طلبات الشراء لنموذج 3 والتي يجب الإنتهاء من إنتاجها وتقديهما للعملاء، وأيضاً في نفس وقت تقديمها للشاحنة الكهربائية والتي سيتم إنتاجها عام 2019. إلا أن رودستر تُظهر توجه تيسلا وخطواتها الجادة والسريعة بأن تحافظ على مكانتها كشركة السيارات الاولى في هذا المجال عالمياً.

شاهد الإعلان الأول للسيارة تيسلا رودستر..

تعرف أكثر على شركة تيسلا وسياراتها الأخرى من هنا.