الرئيسية / أخبار السيارات / تعرف على أفضل رجل مبيعات سيارات في العالم

تعرف على أفضل رجل مبيعات سيارات في العالم

إستطاع علي رضا، 44 عام، أمريكي ذو أصول عربية، موظف مبيعات السيارات في شركة لس ستانفورد شفروليه – كاديلاك، بمدينة ديربورن بولاية ميشيغان شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، أن يصبح أفضل بائع سيارات في العالم، وذلك بعد أن قام ببيع 1582 سيارة العام الماضي 2017 “منهم 1298 سيارة جديدة و284 سيارة مستعملة”، ويحطم الرقم القياسي العالمي المسجل في موسوعة جينس كأفضل رجل مبيعات سيارات في العالم والذي حققه جو جيرارد عام 1973 ببيع 1425 سيارة جديدة. وتدعم شركة جنرال موتورز علي رضا، إلا أن جينس لا تزال تجري تحقيقاتها بشأن هذه النتائج.

وعن سر هذا النجاح الكبير يقول علي، أن نجاحه أتي من بناء علاقات متميزة في مجتمع ديربورن العربي، وأن  العديد من المتسوقين الذين يذهبون له هم بالفعل أصدقاؤه. وقال أن الخروج وقضاء الوقت في المراكز المجتمعية والذهاب إلى المناسبات الاجتماعية يحدث الفارق.

ويقول علي، أنه يتعامل مع عملية البيع من البداية إلى النهاية، ويقوم بإجراءات التمويل والتأمين (F&I) ويفعل كل شيء. ويقول “أن التشويق لإنهاء عملية البيع أقل أهمية من متعة أن تضع العملاء في السيارات المناسبة لهم، لا تشعر وكأنك في مهمة بتلك المرحلة، أنت تؤثر على اسلوب حياة المشترين وخاصة المشترين لأول مرة، نحن موظفين مبيعات السيارات ننسى أحياناً كم هو مثير عملية شراء سيارة لأننا نفعل ذلك في كل وقت”. وأعطى رضا الجزء الأكبر من نجاحه لفريقه “ميرنا بيضون” التي تقوم بمراجعة الأوراق و”سام عويضة”.

ووصفه عملاؤه وزملاؤه بالكرم والتواضع، وقالوا عنه أنه يطلب من بعض العملاء العودة إلى ديارهم، وتوفير أموالهم والعودة بعد سنة أو سنتين عندما تكون أوضاعهم المالية في وضع أفضل، ويشير أحياناً إليهم بالتوجه إلى منافسيهم الذين تتناسب سياراتهم بشكل أفضل مع نمط حياتهم. ويقول رضا “أنا مستشار أكثر من بائع سيارات، وهذا قد يعني عدم بيع سيارة، يحدث ذلك كثيراً، الناس يعودون ويشكروك” لذلك بنيت فلسفته بالولاء الشديد على مدى 17 عام.

وقال علي، أنه يقرأ كتب جو جيرارد صاحب الرقم القياسي العالمي السابق، وأنه استوعب الدروس بها، “قرأت كتابه “كيف تبيع أي شيء لأي إنسان”، سيعلمك كيف تصبح الأفضل، إنه أسطورة كبيرة في هذه الصناعة”. وقد أصبحت تقنيات مبيعات جو جيرارد معروفة جيداً في هذه الصناعة، بعد ترك خمسة كتب وعدد لا يحصى من المحاضرات، ولكن قليل ممن يمكنه أن يحاكي عزمه أو إنضباطه أو نتائجه.

وقد حقق علي رضا وجو جيرارد مبيعاتهم في عصور مختلفة، مع أنماط مختلفة بشكل كبير من الناس، ورغم ذلك يوجد أوجه تشابه كثيرة بينهم؛ حيث إستخدم كلا الرجلين مساعدين متعددين لتحقيق هذه المبيعات، وكلاهما يؤمنون بأهمية التسويق الشفوي Word of Mouth حيث يقوم العملاء الراضون عن المنتج والخدمة بالتحدث عن إعجابهم بالمنتج وتفضيلهم له لعملاء محتملين آخرين.

من جهه أخرى، أثار هذا الخبر حفيظة جو جيرارد، 89 عام، وقال إنه تحدث مع إثنين من المحامين، للتحقق من عدد السيارات المباعة التي تم التصريح عنها. وعلى الفور قال جاري ستانفورد، صاحب الشركة التي يعمل فيها على؛ أن ما تحقق ليس أمرا وهمياً، وأنه مرحب بهم للتشاور مع جنرال موتورز، وأن كل البيانات موثقة، ولم يبد أي قلق بشأن رفع دعوى قضائية. وقال “إذا كان يريد إضاعة الوقت والمال، حسناً”، وقال “هذا لا يختلف عن العالم الرياضي، فريق واحد لا يفوز كل عام”.