الرئيسية / أخبار السيارات / إغلاق صفحة تيسلا على فيس بوك !

إغلاق صفحة تيسلا على فيس بوك !

قام ايلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركتي تيسلا وسبيس اكس، بحذف صفحات تيسلا وسبيس اكس الرسمية على موقع فيس بوك، على الرغم من أنه كان لكل صفحة منهما قرابة 2.6 مليون متابع، بعد أن تحداه أحد متابعيه على موقع تويتر بالقيام بهذا الأمر. وحدث ذلك بعد أن كتب ماسك تغريدة (ما هو فيس بوك؟)، بعد إطلاق بريان أكتون، أحد مؤسسي شركة واتس أب التي اشترتها فيس بوك، هاشتاج يدعو لحذف حساب فيس بوك #”deletefacebook”.

وأوضح ماسك يوم السبت الماضي 24 مارس 2018، على تويتر، أن إغلاق صفحات شركتيه “سبيس إكس” و “تيسلا”، لم يكن بسبب هذا التحدي من متابعيه على تويتر للقيام بذلك، ولا لأنه يسعى لتسجيل موقف سياسي، بل لأنه لا يحب فيس بوك.

وأوضح ماسك أن حسابات شركاته على إنستجرام ( الذي تملكه فيس بوك) ستظل موجودة طالما ظل الموقع مستقلاً.

ويأتي موقف ماسك المعادي لفيس بوك، في الوقت الحالي العاصف للشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم، خصوصاً بعد ظهور فضيحة إنتهاك وإستغلال البيانات الشخصية لحوالي 50 مليون مستخدم لصالح شركة الإستشارات السياسية البريطانية Cambridge Analytica، التي إستعان بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب عندما كان مرشحا في انتخابات عام 2016. وذلك بعد أن كشف خبير في تحليل البيانات بشركة Cambridge Analytica، عن وجود ثغرة رئيسية في نظام فيس بوك سمحت لهذه الشركة بجمع البيانات الشخصية لنحو 50 مليون مستخدم لهذا الموقع بدون إذنهم أو علمهم، عن طريق تطبيق يعمل على جمع هذه المعلومات، وذلك منذ عام 2014.