الرئيسية / أخبار السيارات / إحراق أكثر من ألف سيارة ليلة رأس السنة في فرنسا

إحراق أكثر من ألف سيارة ليلة رأس السنة في فرنسا

كشفت السلطات الفرنسية عن وقوع أعمال شغب ليلة رأس السنة، أسفرت عن إحراق أكثر من ألف سيارة، وإعتقال أكثر من 500 مشتبه به، في تقليد أصبح يتكرر سنوياً.

وذكرت وزارة الداخلية الفرنسية، أمس الاثنين 1 يناير 2018، أن عدد السيارات التى تم إحراقها ليلة 31 ديسمبر، إرتفعت من 935 سيارة فى العام الماضى إلى 1031 سيارة، وإرتفعت الإعتقالات من 456 الى 510 شخص. كما نغّصت أعمال الشغب أجواء الإحتفالات في شامبيني سور مارن، الضاحية الجنوب شرقية لباريس حيث تعرض شرطي وشرطية لضرب مبرّح على أيدي حشد كبير كان يشارك في حفل بمناسبة العام الجديد.

وأدان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في تغريدة على تويتر الإعتداء الإجرامي الجبان على الشرطيين اللذين كانا يؤديان واجبهما، وتوعد المعتدين عليهما بأنه سيتم العثور عليهم وإعتقالهم. وصرّح وزير الداخلية جيرار كولومب اليوم الاثنين “أنني آسف لوقوع حوادث مثل الامس، لكن إجمالا تمكن الناس من التمتع عشية العام الجديد بطريقة سلمية”. وكانت فرنسا في حالة تأهب بعد موجة من الهجمات الإرهابية التي قتلت 241 منذ عام 2015. وتم نشر حوالى 140 ألف من قوات الامن والطوارئ فى جميع أنحاء فرنسا ليلة رأس السنة. وكثيرا ما تشتعل السيارات بالنيران كلما إندلع إضطراب اجتماعي، كما حدث في أعمال الشغب، التي وقعت عام 2005، عندما أشعلت مئات المركبات.